Wednesday, April 18, 2007

اصنع حياتي .. قبل مماتي



اعلم اني موجودة في هذه الحياة كالمفقودة .. احيا ولكني ميتة .. لم احاول ان اصنع واقعي .. لاهدف لي .. كيف اكون مسلمة وربي خلقني في هذا الكون لاكون خليفة له في الارض .. فقد قال ربي تعالي في سورة البقرة " اذ قال ربك للملائكة اني جاعل في الارض خليفة قالوا اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال اني اعلم مالاتعلمون" (الاية رقم 30من سورة البقرة)..


كنت أسال نفسي كثيرا لماذا خلقني ربي ؟ .. وما هو دوري في تلك الحياة؟ .. طال الانتظار للحصول على تلك الاجابة حتي صادفتي زميلة لي من أيام الجامعة قالت لي اتشاركينا في جمعية "صناع الحياة" ؟ .. فتعجبت ما معني تلك الكلمة انا اصنع الحياة كيف اصنعها ؟.. فربي خلقني وخلق السماء والارض والشمس والقمر والليل والنهار والنجوم في تلك الحياة فانا أصلي لربي واعبده .. فهذه بالنسبة لي هي الحياة فكيف اصنعها إذن؟ فاجابتني "اصنعي واقعك" .. لقد خلقنا الله في هذه الارض حتي نكون خليفة له ..فالاسلام ليس عبادة فقط ولكنه نجاح في الحياة بالجد والعمل .. فلابد من البحث عن الهدف وعندما نجدته نعمل باخلاص حتي نصل اليه .. حتى تنهض أمتنا

ها هي الاجابة التي كنت انتظرها من قبل فانا اعيش في تلك الحياة مهمشة لا دور لي .. ولكن من تلك اللحظة تعهدت ان احيا من جديد لأصنع واقعي .. حتى لاأفقد وجودي في هذه الحياة .. لذا فانا قررت ان اكون "صانعة للحياة"........... حتي لاأكون زيادة عليها بل أزيدها أنا بعملي فتنهض امتي بسلام ..

فعلي أن ابدأ وابحث عن الطريق الصحيح للوصول الى النجاح .. يقول صلى الله عليه وسلم : " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث : صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له". صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

فاذا نظرنا الى معني الحديث نجد ان ـ الصدقة الجارية عبارة عن عمل اقتصادي أثناء حياة المسلم

ـ والعلم الذي ينتفع به يأتي بالدراسة والاجتهاد للوصول الى طريق النجاح
ـ والولد الصالح الذي يدعو له يأتي من خلال التربية .. والتربية الصحيحة تكون على أصول الدين

فنجد ان تكامل مسيرة الثواب بعد الموت تأتي من خلال صناعة حياتي قبل مماتي .. لذا فأنا أدعوكم جميعا لنتكاتف سويا لكي نصبح "صانعين للحياة"

7 comments:

Anonymous said...

بجد جزاك الله خيرا مش لاقية كلام تانى اقوله .. أم جاكي

Anonymous said...

حقيقى جزاك الله خيراوربنا يقدرك ويقدرنا على فعل الخير من اجل ان نصنع الحياة وان شاء الله موفقة دائما يااخت شرين....باسم

شيرين said...

الاخت أم جاكي
جزاكي الله خيرا وربنا يجبلك جاكي بالسلامة

الاخ باسم
لك جزيل الشكر لمتابعتك مدونتي المتواضعة ووفقنا الله جميعا

Anonymous said...

بتهيلي يا شوشو اننا كلنا مشكلتنا كلنا بتبدأ بالحماس الشديد ويتخيل للانسان سوف يقيم ويهدم ويغير كل هذا جميل ولكن الاجمل ان يترجم حماسنا هذا لفعل فكم وضعتي لنفسي العديد من الاهداف والامال نصب عيني ولكن للاسف الشديد لم اصل الا للقليل منها

Anonymous said...

يارب يكرمن ونقدر نحقق ما نضعه نصب اعيننا "بيبو "

شيرين said...

مجهول
البداية هي ان تصل للقليل ولكن مع الاستمرار ستصل للكثير .. وفقنا الله جميعا

بيبو
الله يكرمك

HoNdA said...

سلام عليكم انا حاسة بكلامك جدا لانى مريت بالتجربة دى والحمدلله مازلت شغالة فى الفرق التطوعية صناع الحياة وغيرها وبجد احساس جميل لما تحسى ان ليكى قيمة وبتساهمى فى مجتمعك ولو بجزء صغير